يوفنتوس يحقق فوزاً غالياً على الإنتر ويحافظ على أمل التأهل إلى دوري الأبطال

  518    15/05/2021    20:07    Mostafa



نجح فريق يوفنتوس من تحقيق انتصار له قيمة عالية للغاية في الجولة السابعة والثلاثين من منافسات الدوري الإيطالي وذلك على حساب الإنتر بطل المسابقة.

تأتي أهمية هذا الفوز لأنه يحافظ على آمال يوفنتوس في التأهل إلى دوي الأبطال في حالة تعثر نابولي أو ميلان آخر جولتين مع فوزه بالمباراة الأخيرة أمام بولونيا.

سجل أهداف يوفنتوس كلاً من كريستيانو رونالدو وخوان كوادرادو “هدفين” بينما سجل روميلو لوكاكو وكيليني “ضد مرماه” هدفي الغنتر، وبهذه النتيجة صعد اليوفي مؤقتاً للمركز الرابع برصيد 75 نقطة في انتظار نتيجة لقاء نابولي ضد فيورنتينا عصر الغد، بينما وقف رصيد الإنتر عند النقطة رقم 88.

بدأت المباراة بشكلٍ قوي من جانب يوفنتوس والذي حاول عن طريق كولوسيفسكي بتسديدة من داخل المنطقة أن يجد طريق شباك هاندانوفيتش ثم عبر رأسية من رابيو أمسكها هاندانوفيتش بثبات.

لكن عند الدقيقة 24 احتسب الحكم ركلة جزاء لليوفي سددها المتخصص رونالدو وبعد أن ارتدت من يد هانوافيتش أكملها داخل الشباك.

بينما عادل الإنتر النتيجة بعد 10 دقائق وذلك عن طريق ركلة جزاء حصل عليها لاوتارو مارتينيز وانبرى لها لوكاكو بنجاح، لكن عند نهاية الشوط الأول سجل كوادرادو هدفاً رائعاً من تسديدة قوية من خارج المنطقة سكنت شباك الحارس السلوفيني.

وفي الشوط الثاني كان الإنتر هو المتسيد والمسيطر على الكرة، وخاصة بعد الطرد الذي حصل عليه بينتانكور ليُكمل فريق السيدة العجوز بقية المباراة بعشرة لاعبين.

مع ذلك تماسك بقوة كبيرة دفاعياً رغم سيطرة ومحاولات الإنتر والتي كان أبرزها رأسية ماتياس فيسينو التي أبعدها الحارس تشيزني ، قبل أن يسجل الإنتر الهدف الثاني بكرة خاطئة من المدافع جورجيو كيليني بعد كرة مشتركة بينه وبين لوكاكو.

ولكن في الدقيقة 89 نجح يوفنتوس في العودة للتقدم بعد حصول كوادرادو على ركلة جزاء انبرى لها بنفسه وسددها بنجاح داخل شباك هاندانوفيتش، قبل أن يتسبب هو نفسه في طرد بروزوفيتش في هجمة مرتدة، لينتصر يوفنتوس على الإنتر 3\2.



شارك الموضوع:



الكلمات الدلائلية:

   


التعليقات